صناعة التكنولوجيا.. خطة السعودية لدعم القطاع التقني

صناعة التكنولوجيا

 

لعل أهم ما ترنو إليه السعودية هو صناعة التكنولوجيا من خلال إنتاج التكنولوجيا المحلية ودعمها وتمكينها في السوق أكثر وأكثر

والمملكة العربية السعودية من أكثر دول العالم التي تبعث الطلاب نحو الخارج

بهدف الحصول على أحدث العلوم بهدف نقلها للسوق المحلي ومباشرة التطوير والتصنيع

برامج تنفيذية مختصة في الاقتصاد الرقمي والفضاء والابتكار

تصنيع أول رقائق ذكية سعودية، هو أبرز ما أعلنت عنه السعودية من صناعة التكنولوجيا خلال العام الماضي

لاسيّما أن خطة تحقيق هذا الطموح من خلال الشراكة بين القطاعين العام من جهة والقطاع الخاص من جهة أخرى

حيث تم الإعلان عن هذه الرقائق من خلال واحدة من أكبر الفعاليات التي يشهدها الشرق الأوسط وشمال أفريقيا حول تكنولوجيا المعلومات

وتلبي الفعالية تطلعات المبدعين والمبتكرين والمهتمين بالبرمجة والابتكارات التقنية وصناعة الألعاب، وشهدت مشاركة 10 شركات من عمالقة التكنولوجيا بالعالم

كما أطلقت المملكة العربية السعودية حزمة بنحو 667 مليون دولار لتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات في البلاد

وذلك بشراكة مع 10 صناديق ومؤسسات عالمية، بينها “جوجل”، و”أمازون”، و”آي بي إم”، و”سيسكو”، و”أوراكل”، و”مايكروسوفت”

بالإضافة إلى تدشين برنامج لتنمية قطاع تقنية المعلومات، وضمانات للشركات المتوسطة والصغيرة العاملة في القطاع بنسبة تصل إلى 90% من قيمة التمويلات.

واقع الذكاء الاصطناعي في المملكة العربية السعودية

ويبدو أن قطاع التقنية والتكنولوجيا يسير نحو تحقيق نمو كبير خلال السنوات المقبلة

لاسيّما من ناحية نمو أسواق تقنية المعلومات والتقنيات الناشئة بمعدل سنوي مركب يبلغ نحو 10%

ليتجاوز حجمه 27 مليار دولار بحلول عام 2025

كما أن النمو في المعدل السنوي المركب لحجم سوق إنترنت الأشياء بالمملكة يبلغ 26% من الآن وحتى 2025

ومن المتوقع زيادة معدل النمو السنوي لسوق صناعة التكنولوجيا والخدمات السحابية 20%

حيث يستهدف قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات رفع نسبة الإنفاق على الخدمات السحابية إلى 30% من إجمالي الإنفاق على القطاع بحلول عام 2030

ومن المهم الإشارة إلى أن السعودية تحتل مراكز متقدمة في المؤشرات العالمية الرقمية

حيث تصدرت مجموعة دول العشرين في النمو الرقمي، وثاني دول المجموعة في تخصيص الطيف الترددي، والتاسعة عالمياً في محو الأمية بالمهارات الرقمية

 120 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.