واقع الذكاء الاصطناعي في المملكة العربية السعودية

واقع الذكاء الاصطناعي

في السنوات الأخيرة بدأت دول الخليج تعمل على تحسين واقع الذكاء الاصطناعي بشكل واسع في مختلف المجالات، فالجميع أدرك أنه بوابة المستقبل القريب

كما من المتوقع أن يكون الذكاء الاصطناعي قادراً على تولي الوظائف البشرية كافة في غضون 120 عاماً

ومنطقة الخليج العربي ستشهد انتشاراً كبيراً وتطوراً ملحوظاً في واقع الذكاء الاصطناعي خلال السنوات المقبلة

كما عملت دول مجلس التعاون الخليجي الست، خلال السنوات الماضية، على تعزيز تقنيات الذكاء الاصطناعي واستغلالها في مختلف المجالات

لتدخل بذلك من أعظم أبواب الطفرة التكنولوجية التي يشهدها العالم

واقع الذكاء الاصطناعي ومجالات استخدامه

تساهم تقنيات الذكاء الاصطناعي التي تدخل في مجالات الصحة والصناعة والتعليم والخدمات

فضلاً عن أن التجارة والمعاملات المالية والقطاع الإعلامي والصحفي وغيرها

في اختصار كثير من الجهد والوقت والأموال، إضافة إلى تعزيز الإنتاج وإخراجه بجودة أفضل

وتعوّل أي دولة تدخل في هذا المجال على أن يسهم في تعزيز اقتصادها وإدخالها في قوائم الدول العظمى اقتصادياً خلال العقود المقبلة.

السعودية تسابق الزمن لدخول سوق صناعة التكنولوجيا عالمياً

الذكاء الاصطناعي يتفوق على الذكاء البشري

دراسة حديثة أجراها باحثون من جامعتي “أكسفورد” البريطانية و”ييل” الأمريكية

كشفت أن هناك احتمالاً بنسبة 50% بأن يتفوق الذكاء الاصطناعي على الذكاء البشري بجميع المجالات في غضون 45 عاماً فقط

كما من المتوقع أن يكون قادراً على تولي الوظائف البشرية كافة في غضون 120 عاماً

وشددت الدراسة على أن الذكاء الاصطناعي يحسِّن قدراته بسرعة

ويثبت ذاته على نحو متزايد في المجالات التي يسيطر عليها الإنسان تاريخياً

كما تتوقع الدراسة أن تحل تكنولوجيا القيادة الذاتية محل الملايين من سائقي سيارات الأجرة، حول العالم

ووفق الدراسة، يتوقع كثير من الخبراء أنه في غضون قرن من الزمان سيكون الذكاء الاصطناعي قادراً على فعل أي شيء بإمكان الإنسان القيام به.

واقع الذكاء الاصطناعي في السعودية

في المملكة العربية السعودية، لا تتوقف المساعي على تطوير الذكاء الصناعي

حيث قد أعلنت الرياض في آب أغسطس الماضي، عن استهدافها إنشاء 400 شركة في مجال الذكاء الصناعي

فضلاً عن المساهمة في جلب استثمارات بهذا المجال خلال السنوات الـ10 القادمة تقدَّر بـ80 مليار ريال (نحو 21 مليار دولار)

كما كشفت المملكة، نهاية العام الماضي، عزمها على إنفاق ما يقارب 20 مليار دولار خلال السنوات الـ10 المقبلة

على تطوير تقنيات الذكاء الصناعي والتقنيات التكنولوجية.

فالمملكة العربية السعودية تسعى للتطوير بشراكة وتعاون الجميع حيث أن هناك حصة للاستثمار الأجنبي، وأخرى للاستثمار السعودي

ومن المتوقع بحلول عام 2024 ستستخدم 70% من المؤسسات في المملكة البنية التحتية المعتمدة على الذكاء الاصطناعي والخدمات الذكية للسحابة لتفعيل الذكاء الاصطناعي

كما تستخدم أكثر من 50% من المؤسسات خدمات الذكاء الاصطناعي المستضافة لتعزيز محافظ تطبيقاتها بحلول العام المقبل 2023

 119 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.