استغل بداية العام الجديد لوضع بلانر ومخطط ناجح ومميز

بلانر

يعمد مختلف الناس إلى وضع قائمة أهدافهم للعام الجديد، إلا أن التكنولوجيا أتاحت وجود بلانر ومخططات تتابع معك يومياً خطوات تحقيق أهدافك الواحد تلو الآخر.

فقد يشعر بعض الأشخاص أن هناك أعمال كثيرة ومتراكمة

وأن الوقت ضيق ولا يكفي لإنجازها أو ربما لا تعلم من أين تبدأ بالعمل

فتحاول البحث عن طرق لتعيد فيها ترتيب يومك بشكل يسمح لك بإنجاز هذه المهام بترتيب صحيح وبوقت وجهد أقل

وغالباً ما تستخدم الورقة والقلم لإعادة السيطرة على ساعات يومك وحياتك

وهذا ما أدى لنشوء فكرة المنظّم أو ما يسمى البلانر أي المخطط

ما هو البلانر ولماذا يستخدم؟

البلانر Planner أو المخطط هو ملف يساعد على ترتيب الحياة والمهام وتنظيمها

إلا أنه أداة شخصية من أدوات تنظيم الوقت التي تعتمد على التدوين من خلال الورقة والقلم

وتهدف إلى توزيع المهام على جداول زمنية يومية أو أسبوعية أو شهرية بترتيب معين

يساعد على إنجاز المهام المهمة أولاً

وذلك لتحقيق أكبر قدر من الأهداف في وقت أقل

كما أنه ليس من الضروري أن يكون الهدف كبير أو صعب بل قد يكون بسيطاً كالاستيقاظ في ساعة معينة أو تذكر موعد معين أو شراء شيء ما.

وقد يظن البعض أن فكرة البلانر حديثة العهد

لكن هذا الاعتقاد خاطئ فهو يرجع تقريباً لمنتصف القرن التاسع عشر

حيث انتشر بين الطبقة العاملة في أمريكا ولكن كان يأخذ شكل منظم يومي بسيط

للتأكد من إنجاز مهام العمل ثم بدأ بالتطور خلال العقدين الماضيين حتى أخذ شكله المطبوع أو الرقمي الحالي.

ويمكن أن يستخدم المخطط من قبل جميع الفئات سواء طلاب المدارس والجامعات أو ربات المنزل أو الفئات العاملة

ويمكن أن يكتب فيه مهام روتينية، أفكار عشوائية، مواعيد محددة، اقتباسات تحفيزية، أرقام هواتف والتواريخ المهمة.

أهمية استخدام البلانر في الحياة اليومية

تكمن أهمية المخطط بأنه يساعدنا بدرجة كبيرة على تنظيم الوقت للأعمال اليومية والمهام الأسبوعية، ومن فوائده

ترتيب الفوضى: يساعد البلانر في ترتيب المهام المبعثرة التي لا يوجد لها وقت محدد لإنجازها

فمن خلال البلانر يمكن توزيع المهام بالترتيب الصحيح الذي يضمن إنجازها على أكمل وجه.

عدم الاعتماد على الذاكرة: أغلب المواعيد والمهام الضرورية التي نحتاج إلى تذكرها بدون أن ندونها يمكن نسيانها

لذلك فكتابة هذه المهام يساعد في ضمان إنجازها في موعدها.

الإنجاز بوقت أقل: يساعد البلانر على سرعة إنجاز المهام فهو يقوم على فكرة التحدي والتسابق مع الوقت

وذلك لإنجاز المهمة في موعدها المحدد، مما يوفر وقت أكبر لإنجاز المهمة التالية.

علاج لمشكلة التسويف: غالباً ما تنشأ مشكلة التسويف أو تأجيل المهام بسبب عدم القدرة على القيام بالخطوة الأولى

أو بمعنى اّخر الحيرة من أين يمكن أن نبدأ

كما أن استخدام البلانر يساعد على التخلص من هذه المشكلة لأن المهام تكون موزعة بشكل مسبق مما يحل مشكلة التسويف.

تحقيق الأهداف: المهمة الأساسية للبلانر هي المساعدة على تحقيق الأهداف

من خلال إيجاد الوقت المناسب للإنجاز بالإضافة إلى تقسيم الأهداف الكبيرة إلى خطوات صغيرة موزعة على جدول زمني

مما يساعد على تحقيق هذا الهدف بأقل جهد وأقل وقت.

تنظيم الوقت: يعتبر البلانر أداة لتنظيم الوقت وهي أداة مطورة عن التخطيط بالورقة والقلم فلكل مهمة وموعد وقت محدد.

التقليل من التوتر: غالباً ما نشعر بالتوتر والإحباط نتيجة جدول الأعمال المزحم

لذلك يساعد البلانر في التقليل من ضغط المهام وتوزيعها على الأيام والساعات بشكل مريح مما يقلل من التوتر.

عوامل تجعل موقعك الإلكتروني متميزاً ويجذب الزوار إليه

ماهي مكونات البلانر؟

تختلف مكونات وموجودات البلانر فلا يوجد شكل معين ولكن أغلب الأجندات تحتوي على صفحات خاصة بـ:

تقويم السنة: قد يحتوي البلانر على تقويم السنة الحالية والذي يساعد في معرفة أيام العطل والمواعيد المهمة وأعياد الميلاد الشخصية.

اهداف السنة: صفحة أهداف السنة عادة ما تكون في أول البلانر بعد التقويم السنوي

فهي تساعد على تحديد الأهداف بوضوح وتقسيمها على أيام السنة وضمان إنجازها خلال الفترة الزمنية المحددة.

التنظيم الشهري: صفحة التنظيم الشهري تكون عبارة عن جدول يحتوي أيام الشهر ومساحة صغيرة لكل يوم

غالباً ما يكتب فيها المواعيد الثابتة وأهداف السنة الموزعة على الشهور.

التنظيم اليومي: صفحة التنظيم اليومي تأخذ أشكال متعددة فيمكن أن تكون صفحات فارغة

يمكن التحكم في تقسيمها بحرية أو قد تقوم على تقسيم اليوم إلى ساعات أو يمكن أن تكون الصفحة مقسمة بشكل أكثر تفصيلاً

كأن تحتوي على قسم للمهام وقسم للمشتريات اليومية وقسم لأكلات اليوم لتتبع الغذاء الصحي وقسم للمواعيد المهمة وهكذا.

تنظيم المواعيد: غالباً ما يحتوي البلانر على صفحة خاصة بالمواعيد، وذلك للتأكد من عدم تفويت أي موعد مهم.

قائمة التسوق: يمكن أن تكون قائمة التسوق محددة في صفحات خاصة بالبلانر أو قد تكون موجودة كجزء من صفحة التخطيط اليومي.

تتبع العادات: غالباً ما تحتوي البلانرات على جدول لتتبع العادات يقوم على تحديد عادة جديدة تحتاج لاكتسابها أو عادات سيئة تحتاج للتخلص منها

وتتبع مدى إلزامك بهذه العادات لمدة 30 يوم على الأقل لاكتسابها أو التخلص منها بشكل نهائي.

تتبع الميزانية: بعض البلانرات تحتوي على صفحة لتتبع الميزانية وتساعد على معرفة ما تم صرفه خلال الشهر وعلى ماذا تم الصرف وتحفز على القيام بالادخار.

كيفية استخدام البلانر وتقسيماته

المخطط يستخدم بصورة أساسية لوضع الأهداف ولتحديد المواعيد وتذكرها ولإنجاز المهام اليومية الروتينية

بالإضافة لبعض الأشياء التي يمكن إدخالها للبلانر كمتتبع العادات ومتتبع الميزانية مثلاً

صفحة أهداف السنة: نبدأ بما يسمى التخطيط السنوي من خلال وضع أهداف السنة بشكل عام

مثلاً تعلم لغة جديدة أو شراء سيارة ثم تقسيم هذه الأهداف إلى مهام صغيرة توزع على أشهر السنة.

صفحات الجداول الشهرية: في الجدول الشهري يتم كتابة الخطوات الصغيرة للهدف السنوي، بالإضافة لكتابة أهم المناسبات والأعياد والمواعيد التي ترغب في تذكرها.

صفحات البلانر الأسبوعي: يتم الكتابة فيها بداية كل أسبوع، يكتب فيها الروتين اليومي والأعمال المهمة الأسبوعية

بحيث تكفي نظرة على المخطط لمعرفة الأعمال التي سيتم إنجازها خلال هذا الأسبوع.

صفحات البلانر اليومي: يكتب فيها بشكل يومي من خلال النظر إلى المخطط الأسبوعي

ومن ثم تفريغ مهام اليوم في المخطط اليومي بشكل مرتب حسب الأولوية ومراجعة ما تم إنجازه وترحيل ما تم تأجيله إلى موعد اّخر.

جدول متابعة العادات: فيتم كتابة العادات التي تريد اكتسابها أو التخلص منها في الجدول ومتابعة تحقيقها يومياً

عند الإنجاز يتم وضع إشارة في جدول تدل على أنه تم القيام بهذه العادة أو تم الامتناع عنها.

الصفحات الفارغة: غالباً ما يحتوي البلانر على صفحات فارغة وتستخدم ك Brain Dump أو العصف الذهني

بمعنى أنه يكتب فيها كل ما يخطر في عقلك بشكل عشوائي دون حاجة لأن تكون هذه الأفكار مترابطة من مشاريع أو أهداف أو مهام أو أكلات تريد تجربتها أو أشياء ترغب بشرائها

ثم بعد الانتهاء يمكن توزيعها على جداولك الأسبوعية أو الشهرية، يفضل القيام بذلك قبل النوم أو بعد الاستيقاظ مباشرة حيث يكون الدماغ في حالة من الهدوء والاسترخاء مما يساعد على تدفق الأفكار.

كيف تختار البلانر المناسب؟

سواءً كنت تريد استخدام البلانر الورقي أو الرقمي

فيجب معرفة النوع الأنسب لك واستخدامه بشكل يضمن تحقيق أهدافك ومهامك بفاعلية أكبر

وهنا سنقدم لك إيجابيات وسلبيات كل نوع من البلانرات التي يمكن أن تساعدك في الاختيار

البلانر اليومي: من أهم ميزات البلانر اليومي أنه يوفر مساحة كبيرة للكتابة والتدوين

ويمكن استخدامه لتفاصيل أخرى كمتتبع للعادات مثلاً

البلانر الأسبوعي: الغرض الأساسي للبلانر الأسبوعي هو الحصول على فكرة واضحة عما يحدث خلال الأسبوع

مناسب جداً للطلاب أو الأشخاص الذين ليس لديهم مهام كثيرة.

البلانر الشهري: هو عبارة عن تقويم خاص بكل شهر بشكل جدول بأيام الشهر

وهو مناسب للأشخاص الذين يحتاجون إلى أجندة مواعيد فقط.

وبعد كل هذا، فإن كنت تبحث عن بلانر أو مخطط متميز

يمكنك طلبه الآن ومباشرة من خلال الرابط التالي.

بلانر.. مخططك الاحترافي

 194 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.