كيف تختار تطبيقات التواصل الاجتماعي المناسبة لمشروعك؟

يعد اختيار المنصة المناسبة من منصات التواصل الاجتماعي من أهم مسببات نجاح مشروعك وانتشاره بين العملاء المستهدفين ،سواء كنت علامة تجارية بارزة أو لديك مشروع مستقل يتطلب منك دراسة العديد من المحاور لتحديد المنصة التي ستبدأ منها وبالتالي وضع خطة واستراتيجية مناسبة لهذه المنصة.

فلكل منصة قاعدة مختلفة من الجماهير ، فالفيس بوك منصة للاتصال والتواصل مع الاصدقاء وافراد العائلة لمشاركة الصور والمقاطع ، بينما يعتمد تويتر على تبادل الأفكار والمعلومات والاتصال بالعالم ونشر المعرفة في رسالة قصيرة مكونة من 280 حرف أو أقل ، انستقرام يعد من وسائل التواصل التي تجمع بين الفيس بوك و تويتر بطريقة أكثر سهولة ومرونة.

تشير الدراسات و الإحصائيات العالمية على أن مستخدمي منصة الانستقرام هي الأكبر من حيث عدد المتابعين من مختلف الأعمار، أما بالنسبة للفيسبوك فمعظم المستخدمين من البالغين ، في المقابل غالبية مستخدمي تويتر هم من الجيل الأصغر سناً الذين تتراوح أعمارهم بين 18- 29 وتبلغ نسبتهم  40٪، بينما يستخدمه أقل من 20٪ من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 وما فوق.

في ما يلي بعض الأمور المهمة التي يجب مراعاتها في اختيار المنصة المناسبة :

1-تحديد الهدف من استخدام المنصة

ما هي أهدافك؟ هل تحاول أن تنمي عدد جمهورك أو تنشر معلومات عن الشركة؟  أو تتواصل مع عملائك الحاليين؟

حدد ما هي الأمور التي تحتاج إليها:

  • زيادة قاعدة عملائك؟
  • تحسين خدمة العملاء وبناء الثقة معهم؟
  • إنشاء منصة تقدم تجارب العملاء ؟
  • إبقاء عملائك على اطلاع بآخر المنتجات والخدمات الجديدة التي تقدمها الشركة؟
  • زيادة عدد الزوار على موقعك؟
2- معرفة الجمهور المستهدف

من هو جمهورك المستهدف ؟ كيف يقومون باستخدام هذه المنصات؟ ما الذي يبحثون عنه؟ مع من يتفاعلون؟ كيف يتفاعلون مع المنصة؟ انظر إلى المعلومات السكانية الرئيسية مثل النوع الاجتماعي وموقع المستخدمين واكتساب فهم عام لما تستخدمه كل شبكة.

يمكنك أيضا البحث عن المنصات التي يستخدمها منافسيك وطريقة تفاعلهم مع الجمهور والطرق الناجحة التي اتبعوها.

3-تحديد الإمكانيات والمهارات

ماهي  الموارد والمهارات اللازمة لتنفيذ خطة تسويق ناجحة لمختلف أنواع الشبكات؟ نحن نعلم الآن أن كل منصة فريدة من نوعها من حيث كيفية إشراك جمهورك ، ولكن كل منصة تستكمل مجموعات مختلفة من المهارات وتتطلب موارد مختلفة للتنفيذ. ليس من المهم فقط مواءمة احتياجات عملك مع الشبكة الاجتماعية المناسبة ، ولكن من الضروري أيضًا أن يكون لديك مجموعة المهارات والموارد اللازمة لاستخدامها بفعالية. هناك أيضًا عدد من أدوات التسويق المجانية عبر الإنترنت لمساعدتك في إنشاء محتوى محسّن لكل نوع من شبكات التواصل الاجتماعي. فكر في نقاط قوتك وابحث عن نوع الموارد أو المهارات التي تنطوي عليها لتكون ناجحة في كل شبكة.

4- اللغة واهتمامات المتابعين

يجب أن تأخذ بالاعتبار اللغة السائدة للجمهور المستهدف سواء كانت لغة محلية أو عالمية ، قد تحتاج أيضا أن تبحث عن اهتمامات هذه الفئة لتحديد مواضيع مسبقة لحملاتك الترويجية في منصات التواصل الاجتماعي لتشاركهم اهتمامتهم وبالتالي تحصل على ثقتهم في نفس الوقت .

في النهاية ، من الأفضل تجربة جميع المنصات  لفترة من الوقت إذا كنت غير متأكد من المنصة التي تعمل بشكل أفضل لعلامتك التجارية. بمرور الوقت، ستحصل على بيانات محددة حول مدى تفاعل الجمهور مع محتوى أعمالك على كل منصة، مما يتيح لك تكريس المزيد من الوقت للاستثمار في المنصة الأفضل.

بمجرد أن ترى تفاعلاً حقيقيًا على إحدى المنصات، ابدأ بتنفيذ استراتيجية إعلانية لتحويل تلك الزيارات إلى تحويلات لموقعك الخاص.

 150 total views

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.